lqac logo

Quality Assurance Center Eastern Province

المركز الوطني لضمان الجودة وإعتماد المؤســسات التعليمـــية والتدريبيــة​

المنطقــة الشرقية

lqac mini logo

مقدمة عن مركز ضمان الجودة

Quality Assurance Center Eastern Province​

أنشئ المركز الوطني لضمان الجودة واعتماد المُؤسسات التعليمية والتدريبية بالمنطقة الشرقية بالقرار رقم (412) لسنة 2015، والذي ينص على أن هذا المركز يتمتع بالاستقلالية الذاتية، وتكون له الشخصية الاعتبارية الكاملة، ويتبع وزارة التعليم من الناحية التنظيمية.

 ويُعد هذا المركز إحد الركائز الرئيسية للخطة الوطنية لإصلاح التعليم في ليبيا، وذلك باعتباره الجهة المسؤلة عن نشر ثقافة الجودة في المؤسسات التعليمية والتدريبية، كما أنه هو الجهو المعنية بصياغة المعايير الوطنية التي تتواكب مع المعايير القياسية الدولية، وذلك من أجل إعادة هيكلة المؤسسات التعليمية وتحسين جودة عملياتها ومخرجاتها على النحو الذي يؤدى إلى الرقي بقطاع التعليم وزيادة قدراته التنافسية محلياً ودولياً، وضمان خدمة أغراض التنمية المُستدامة في ليبيا.

وفي ضوء ذلك يسعى المركز إلى نشر البيانات والمعلومات والإحصائيات الخاصة بقطاع التعليم، كما يهتم بالتطوير المستمر لهذا القطاع وضمان جودته وفقا لمجموعة من المبادئ والقيم والمعايير التي تؤكد الشفافية والموضوعية والعدالة، والحرص على مُساندة المُؤسسات التعليمية للإرتقاء بمُستوى أدائها، ومن ثم ضمان الحصول على الإعتماد المُؤسسي والبرامجي بما يُسهم في تجويد العملية التعليمية.

والجدير بالذكر أن اللجنة الشعبية العامة سابقاً قد أصدرت قرارها رقم (164) لسنة (2006م) بشأن إنشاء مركز لضمان الجودة في ليبيا بمدينة طرابلس ويتبع إدارياً وزارة التعليم، ثم انبثقت عن هذا المركز عدة مراكز ومكاتب لضمان الجودة في ليبيا لتستوعب الإنتشار الجغرافي للمُؤسسات التعليمية على مُستوى الدولة الليبية، وتُسهم بالتالي في المُتابعة الدقيقة لهذه المُؤسسات، علماً بأن جميع هذه المراكز والمكاتب تخضع لذات اللوائح والمعايير والأدلة الإجرائية.

كلمة رئيس المركز

يُعد التعليم العالي أهم مرتكزات التنمية الشاملة، وذلك من خلال مساهمته في إعداد الكوادر الفنية والأكاديمية والمهنية لمؤسسات المجتمع المختلفة، إضافة إلى دوره في تطوير المعرفة واستخدامها ونشرها من خلال البحث العلمي وإعاد المتخصصين في مجالاته وتطوير أساليب خدمة المجتمع والبيئة . 

لذلك حظيت عملية تطوير التعليم باهتمام كبير في معظم دول العالم، وكان من أهم أدوات تطويره تطبيق معايير الجودة التي أصبحت سمة من سمات العصر، مما جعل المفكرين يطلقون على هذا العصر عصر الجودة كونها إحدى الركائز الأساسية لنموذج الإدارة الناجحة التي ظهرت لمُسايرة التغيرات المحلية الدولية والتكيف معها.

 

إستراتيجية المركز … منذ تأسيسه، درج مركز ضمان الجودة على العمل على البحث عن الريادة والتميز في شؤون ضمان الجودة لتحقيق رؤيته ورسالته. وفي هذا الشأن قامت إدارة المركز بصياغة إستراتيجية مرنة تتوافق مع طبيعة المعطيات البيئية المُحيطة بعمل المركز. ولأجل تحقيق رؤيته ورسالته، تم تحديد عدد من الركائز الأساسية كمُنطلقات رئيسة للوصول إلى رؤية ورسالة المركز أبرزها :

1. التركيز على إختيار الكفاءات المُتخصصة في شؤون ضمان الجودة والإعتماد.

2. العمل على توفير الإحتياجات اللازمة لشؤون ضمان الجودة والإعتماد.

3. العمل على نشر ثقافة ضمان الجودة والإعتماد بين الأفراد والمُؤسسات ذات العلاقة بعمل بنشاط المركز وطبيعة خدماته.

4. التواصل مع مراكز ووكالات ضمان الجودة محلياً ودولياً لتبادل الخبرات وتحسين المُمارسات وتطوير آليات العمل.

5. تبني مفاهيم التقييم والتقويم والمُتابعة المُستمرة لأجل التحسين والتطوير.

المؤسسات التي تم إعتمادها مُؤسسياً

في إطار تقييم أوضاع المُؤسسات التعليمية في المنطقة الشرقية، تم تشكيل مجموعة من اللجان المُختصة بعمليات تقييم المُؤسسات التعليمية خلال السنوات 2018 / 2019م،
اللجان المُختصة بعمليات تقييم المُؤسسات التعليمية